29

نحن المسكونون بالكِتابة ..

المهجوسونَ بحروفِها الثمانية والعشرون إذا ما لممنا شملَ الهمزِةِ بالألف !

نحن الحرف الـ29 حرفُ الخلقِ والتكوين ..

الحرفُ المتمرّد على السكون، المتجذّر من خلالِ من يقرأون لنا ومن نكتُب لأجلهم ..

الحرف الذي يُحيل السخافات لدهشة تستحق الاحتفاء بها، ويُعطي الثرثرة حقّها في أن يسمعها ويستمتع بها الجميع !

نحنُ الحرف الذي يسعى لخلق مساحته الخاصة في فوضى هذا العالم المجنون ..

Picture1